أسفل الحلقات

الثلاثاء، 31 يناير، 2017

5 تطبيقات لحماية الخصوصية عليك إستخدامها الآن

على شبكة الانترنت لا يمكنك أبداً أن تكون آمناً للغاية ، فالتهديدات الجديدة تخرج دائماً و في كل وقت سواءً الإعتداء على الأمن الخاص بك أو محاولة إستخراج البيانات الخاصة بك ، إلا أنه من المنطقي أن تفعل كل ما تستطيع للبقاء في مأمن.

و مثلما يأخذ الانترنت يوفر أيضاً ، حيث جعل المطورين كل شيء من الملحقات التي سوف توقف عمال البيانات إلى تطبيقات بسيطة التي تراقب كيفية تأمينك ، لذلك سأقدم هنا خمسة من أفضل التطبيقات التي يجب عليك إستخدامها على الفور و بدون تردد.
5 تطبيقات لحماية الخصوصية عليك إستخدامها الآن

1. Two Factor Auth

إكتسب نظام التحقق بخطوتين (2FA) شعبية سريعة كإجراء أمني يجب أن يتم تفعيله على أي حساب رقمي ، في حال كنت جديداً على هذا المفهوم فيوضحه تينا في الموقع المذكور 2FA كما يوضح لك الخدمات التي يمكنك إستخدامها معه.

التحقق بخطوتين لديه موقعٌ واحد و الذي إما أن يدعم أو لا يدعم 2FA و أي نوع من 2FA هو متاح ، على سبيل المثال يمكن للرمز الثانوي أن يكون الأجهزة أو البرامج ذات الصلة و يختلف في كيفية الحصول عليها سواءً كانت عن طريق: البريد الإلكتروني، مكالمة هاتفية، أو رسالة قصيرة.
Two Factor Auth
هناك بعض الخدمات التي يجب تأمينها بنظام التحقق بخطوتين مع 2FA على الفور ، و لكن جعل هذا الموقع مشروع عطلة نهاية الأسبوع الخاصة بك لإن حدث أمر سيئ ، فستشعر حينها بالحماية الحقيقية.

2. IOT Scanner

"إنترنت الأشياء" (التقنيات العملية) بشر بتغيير الطريقة التي نعيش بها حياتنا ، لكنه أيضاً محفوفٌ بالمخاطر فعندما يكون لديك أشياء مثل الثلاجة أو التلفاز الذكي و بإتصالٍ دائمٍ بشبكة الإنترنت يكونوا مفتوحين دائماً للقراصنة ، ففي الواقع التقنيات العملية كابوس أمني محتمل.

ماسح التقنيات العملية هو أداة بسيطة من الأرقام على أيٍ من الأجهزة الخاصة بك مفتوحة للجمهور ، فإنه يتحقق من IP الأجهزة من جميع الأدوات في الشبكة المنزلية الخاصة بك ، و يرى إذا كانت متوفرة علناً على الحزام الأسود ، فـالحزام الأسود هو قاعدة بيانات الأجهزة مفتوحة للعموم على شبكة الإنترنت.
IOT Scanner
بعد النقر على زر "تحقق مما إذا كنت على الحزام الأسود" إنها فكرة جيدة للقيام بتفحصٍ عميق ، فهذا واحدٌ مما عليك معرفتهم ، و بشكلِ مثالي و إن كنت آمناً منها ستظهر لك علامة خضراء عند إكتمال الفحص.

3. Deseat.me

على مر السنين كنت قد إستخدمت على الأرجح أو حتى بكل تأكيد حساب Gmail خاص بك للإشتراك بالعديد من الخدمات ، فإذا كنت تستخدم سلطة الأسماء المستعارة من Gmail أم لا لعلك قد نسيت الأمر الذي يضع حسابك فيه ، و إذا كنت تستخدم كلمة المرور ذاتها فهذا قد يؤدي إلى إختراقك فجأةً.
Deseat.me
موقع Deseat.me يقوم بمسح البريد الإلكتروني في Gmail ليجد كل ما فيه من إشتراكاتٍ على مر السنين ، حيث أنه يقرأ رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك، نعم ، و لكنه مكفول من خلال العمل تماماً بدون إتصال ، حيث أن الموقع لا يرسل أية بيانات إلى خوادمه حتى تشغيله مرة واحدة يسمح بإيجاد كل ما هو مسجل و من ثم تبدأ بزيارة تلك المواقع لحذف الحسابات التي لم تعد تستخدمها.

4. Privacy Badger 2.0

مواقع الويب دائماً تقوم بتتبعك على أي صفحة تذهب إليها حتى كشيءٍ صغير مثل الفيسبوك و التويتر ، فكل من يستخدم هذه المعلومات لبناء "لمحة" عنك أنت لبستفيد منها من آلية عرض إعلانات المعلين ، و لكنك تريد إيقاف ذلك؟ فهنا ما تحتاجه.
Privacy Badger 2.0
Badger نشأ من قبل مؤسسة الحدود الإلكترونية و هي جماعة مستقلة غير ربحية تقوم بحماية المستهلك على شبكة الإنترنت ، فعلى وجه التحديد يقوم معالجة المشاكل من المواقع و البرمجيات الخبيثة التي تحاول تتبع عنوان الـ IP الخاص بك و الذي يمكن أن يؤدي إلى المزيد من الضرر في وقتٍ لاحق.

5. Passlock

تعلم حقاً أن إرسال البيانات الحساسة على رسائل البريد الإلكتروني أمرٌ محفوفٌ بالمخاطر و لعلك لا تعرف من هو المتطفل ، فالحل المثالي هو تشفير رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك و لكن قد تكون عملية فوضوية ، و لكن مع Passlock سيكون الأمر سهلاً.

بإختصار يعد Passlock عميل للمعيار (PGP) حيث أنه ينشأ قفل و مفتاح بالنسبة إليك ، يمكنك إرسال القفل الخاص بك للآخرين و على كل شخص يريد إرسال بريد إلكتروني خاص بك إستخدام القفل الذي أرسلته له مسبقاً ، حيث أنه بهذه الطريقة و بحوذتك على المفتاح ستتمكن وحدك من فتح القفل و قراءة البريد الإلكتروني ، حتى لو إعترض شخصٌ آخر البريد الإلكتروني و لكنه لن يفتح معه البريد لأنه لا يمتلك المفتاح.

يعمل Passlock على الهواتف الذكية و كذلك يعمل مع البريد الإلكتروني بما في ذلك Gmail ، بصراحة يعد وسيلة سهلة الإستخدام للغاية و يتم بناؤه من قبل أستاذ أمن للإقلاع.

من حيث التسريبات، هناك ثلاثة طرق واسعة ، فأيهما تخشى أكثر؟ هل تخشى أن تكون البيانات الخاصة بك في أيدي القراصنة المستقلين من الشركات الكبيرة؟ أم من أن تكون بحوذة الجهات الحكومية أو الدولة؟ لا تنسوا آرائكم في التعليقات.
تعليقات فيسبوك
0 تعليقات بلوجر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

كافة الحقوق محفوظة لـ التقني للمعلوميات 2016-2017 |